۞ جزء ٦
حزب ١١
صفحة عشوائية
٤ النساء
٢١ من ٢٤
إن المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى يراءون الناس ولا يذكرون الله إلا قليلا ١٤٢﴿ مذبذبين بين ذلك لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء ۚ ومن يضلل الله فلن تجد له سبيلا ١٤٣﴿ يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا الكافرين أولياء من دون المؤمنين ۚ أتريدون أن تجعلوا لله عليكم سلطانا مبينا ١٤٤﴿ إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيرا ١٤٥﴿ إلا الذين تابوا وأصلحوا واعتصموا بالله وأخلصوا دينهم لله فأولئك مع المؤمنين ۖ وسوف يؤت الله المؤمنين أجرا عظيما ١٤٦﴿ ما يفعل الله بعذابكم إن شكرتم وآمنتم ۚ وكان الله شاكرا عليما ١٤٧﴿ ۞ لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم ۚ وكان الله سميعا عليما ١٤٨﴿ إن تبدوا خيرا أو تخفوه أو تعفوا عن سوء فإن الله كان عفوا قديرا ١٤٩﴿ إن الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون أن يفرقوا بين الله ورسله ويقولون نؤمن ببعض ونكفر ببعض ويريدون أن يتخذوا بين ذلك سبيلا ١٥٠﴿ أولئك هم الكافرون حقا ۚ وأعتدنا للكافرين عذابا مهينا ١٥١﴿ والذين آمنوا بالله ورسله ولم يفرقوا بين أحد منهم أولئك سوف يؤتيهم أجورهم ۗ وكان الله غفورا رحيما ١٥٢﴿
۞ جزء ٦
حزب ١١
صفحة عشوائية
٤ النساء
٢١ من ٢٤