٦٤ التغابن
٢ من ٢
جزء ٢٨
ما أصاب من مصيبة إلا بإذن الله ۗ ومن يؤمن بالله يهد قلبه ۚ والله بكل شيء عليم ١١﴿ وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول ۚ فإن توليتم فإنما على رسولنا البلاغ المبين ١٢﴿ الله لا إله إلا هو ۚ وعلى الله فليتوكل المؤمنون ١٣﴿ يا أيها الذين آمنوا إن من أزواجكم وأولادكم عدوا لكم فاحذروهم ۚ وإن تعفوا وتصفحوا وتغفروا فإن الله غفور رحيم ١٤﴿ إنما أموالكم وأولادكم فتنة ۚ والله عنده أجر عظيم ١٥﴿ فاتقوا الله ما استطعتم واسمعوا وأطيعوا وأنفقوا خيرا لأنفسكم ۗ ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون ١٦﴿ إن تقرضوا الله قرضا حسنا يضاعفه لكم ويغفر لكم ۚ والله شكور حليم ١٧﴿ عالم الغيب والشهادة العزيز الحكيم ١٨﴿
صدق الله العظيم. نهاية سورة التغابن. مدنية نزلت بعد التحريم وقبل الصف
٦٤ التغابن
٢ من ٢
جزء ٢٨