صفحة عشوائية
ومن نعمره ننكسه في الخلق ۖ أفلا يعقلون ٦٨ وما علمناه الشعر وما ينبغي له ۚ إن هو إلا ذكر وقرآن مبين ٦٩ لينذر من كان حيا ويحق القول على الكافرين ٧٠ أولم يروا أنا خلقنا لهم مما عملت أيدينا أنعاما فهم لها مالكون ٧١ وذللناها لهم فمنها ركوبهم ومنها يأكلون ٧٢ ولهم فيها منافع ومشارب ۖ أفلا يشكرون ٧٣ واتخذوا من دون الله آلهة لعلهم ينصرون ٧٤ لا يستطيعون نصرهم وهم لهم جند محضرون ٧٥ فلا يحزنك قولهم ۘ إنا نعلم ما يسرون وما يعلنون ٧٦ أولم ير الإنسان أنا خلقناه من نطفة فإذا هو خصيم مبين ٧٧ وضرب لنا مثلا ونسي خلقه ۖ قال من يحيي العظام وهي رميم ٧٨ قل يحييها الذي أنشأها أول مرة ۖ وهو بكل خلق عليم ٧٩ الذي جعل لكم من الشجر الأخضر نارا فإذا أنتم منه توقدون ٨٠ أوليس الذي خلق السماوات والأرض بقادر على أن يخلق مثلهم ۚ بلى وهو الخلاق العليم ٨١ إنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون ٨٢ فسبحان الذي بيده ملكوت كل شيء وإليه ترجعون ٨٣
صدق الله العظيم. نهاية سورة يس. مكية نزلت بعد الجن وقبل الفرقان
صفحة عشوائية