وَنُفِخَ فِى الصّورِ فَإِذا هُم مِنَ الأَجداثِ إِلىٰ رَبِّهِم يَنسِلونَ ٥١﴿ قالوا يٰوَيلَنا مَن بَعَثَنا مِن مَرقَدِنا ۜ ۗ هٰذا ما وَعَدَ الرَّحمٰنُ وَصَدَقَ المُرسَلونَ ٥٢﴿ إِن كانَت إِلّا صَيحَةً وٰحِدَةً فَإِذا هُم جَميعٌ لَدَينا مُحضَرونَ ٥٣﴿ فَاليَومَ لا تُظلَمُ نَفسٌ شَيـًٔا وَلا تُجزَونَ إِلّا ما كُنتُم تَعمَلونَ ٥٤﴿ إِنَّ أَصحٰبَ الجَنَّةِ اليَومَ فى شُغُلٍ فٰكِهونَ ٥٥﴿ هُم وَأَزوٰجُهُم فى ظِلٰلٍ عَلَى الأَرائِكِ مُتَّكِـٔونَ ٥٦﴿ لَهُم فيها فٰكِهَةٌ وَلَهُم ما يَدَّعونَ ٥٧﴿ سَلٰمٌ قَولًا مِن رَبٍّ رَحيمٍ ٥٨﴿ وَامتٰزُوا اليَومَ أَيُّهَا المُجرِمونَ ٥٩﴿ ۞ أَلَم أَعهَد إِلَيكُم يٰبَنى ءادَمَ أَن لا تَعبُدُوا الشَّيطٰنَ ۖ إِنَّهُ لَكُم عَدُوٌّ مُبينٌ ٦٠﴿ وَأَنِ اعبُدونى ۚ هٰذا صِرٰطٌ مُستَقيمٌ ٦١﴿ وَلَقَد أَضَلَّ مِنكُم جِبِلًّا كَثيرًا ۖ أَفَلَم تَكونوا تَعقِلونَ ٦٢﴿ هٰذِهِ جَهَنَّمُ الَّتى كُنتُم توعَدونَ ٦٣﴿ اصلَوهَا اليَومَ بِما كُنتُم تَكفُرونَ ٦٤﴿ اليَومَ نَختِمُ عَلىٰ أَفوٰهِهِم وَتُكَلِّمُنا أَيديهِم وَتَشهَدُ أَرجُلُهُم بِما كانوا يَكسِبونَ ٦٥﴿ وَلَو نَشاءُ لَطَمَسنا عَلىٰ أَعيُنِهِم فَاستَبَقُوا الصِّرٰطَ فَأَنّىٰ يُبصِرونَ ٦٦﴿ وَلَو نَشاءُ لَمَسَخنٰهُم عَلىٰ مَكانَتِهِم فَمَا استَطٰعوا مُضِيًّا وَلا يَرجِعونَ ٦٧﴿