٣١ لقمان
٤ من ٤
جزء ٢١
ألم تر أن الفلك تجري في البحر بنعمت الله ليريكم من آياته ۚ إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور ٣١﴿ وإذا غشيهم موج كالظلل دعوا الله مخلصين له الدين فلما نجاهم إلى البر فمنهم مقتصد ۚ وما يجحد بآياتنا إلا كل ختار كفور ٣٢﴿ يا أيها الناس اتقوا ربكم واخشوا يوما لا يجزي والد عن ولده ولا مولود هو جاز عن والده شيئا ۚ إن وعد الله حق ۖ فلا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور ٣٣﴿ إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام ۖ وما تدري نفس ماذا تكسب غدا ۖ وما تدري نفس بأي أرض تموت ۚ إن الله عليم خبير ٣٤﴿
صدق الله العظيم. نهاية سورة لقمان. مكية نزلت بعد الصافات وقبل سبأ
٣١ لقمان
٤ من ٤
جزء ٢١