صفحة عشوائية | عشوائية تماما
Entirely Random
قُل رَبِّ إِمّا تُرِيَنّي ما يوعَدونَ ٩٣﴿ رَبِّ فَلا تَجعَلني فِي القَومِ الظّالِمينَ ٩٤﴿ وَإِنّا عَلىٰ أَن نُرِيَكَ ما نَعِدُهُم لَقادِرونَ ٩٥﴿ ادفَع بِالَّتي هِيَ أَحسَنُ السَّيِّئَةَ ۚ نَحنُ أَعلَمُ بِما يَصِفونَ ٩٦﴿ وَقُل رَبِّ أَعوذُ بِكَ مِن هَمَزاتِ الشَّياطينِ ٩٧﴿ وَأَعوذُ بِكَ رَبِّ أَن يَحضُرونِ ٩٨﴿ حَتّىٰ إِذا جاءَ أَحَدَهُمُ المَوتُ قالَ رَبِّ ارجِعونِ ٩٩﴿ لَعَلّي أَعمَلُ صالِحًا فيما تَرَكتُ ۚ كَلّا ۚ إِنَّها كَلِمَةٌ هُوَ قائِلُها ۖ وَمِن وَرائِهِم بَرزَخٌ إِلىٰ يَومِ يُبعَثونَ ١٠٠﴿ فَإِذا نُفِخَ فِي الصّورِ فَلا أَنسابَ بَينَهُم يَومَئِذٍ وَلا يَتَساءَلونَ ١٠١﴿ فَمَن ثَقُلَت مَوازينُهُ فَأُولٰئِكَ هُمُ المُفلِحونَ ١٠٢﴿ وَمَن خَفَّت مَوازينُهُ فَأُولٰئِكَ الَّذينَ خَسِروا أَنفُسَهُم في جَهَنَّمَ خالِدونَ ١٠٣﴿ تَلفَحُ وُجوهَهُمُ النّارُ وَهُم فيها كالِحونَ ١٠٤﴿ أَلَم تَكُن آياتي تُتلىٰ عَلَيكُم فَكُنتُم بِها تُكَذِّبونَ ١٠٥﴿ قالوا رَبَّنا غَلَبَت عَلَينا شِقوَتُنا وَكُنّا قَومًا ضالّينَ ١٠٦﴿ رَبَّنا أَخرِجنا مِنها فَإِن عُدنا فَإِنّا ظالِمونَ ١٠٧﴿ قالَ اخسَئوا فيها وَلا تُكَلِّمونِ ١٠٨﴿ إِنَّهُ كانَ فَريقٌ مِن عِبادي يَقولونَ رَبَّنا آمَنّا فَاغفِر لَنا وَارحَمنا وَأَنتَ خَيرُ الرّاحِمينَ ١٠٩﴿ فَاتَّخَذتُموهُم سِخرِيًّا حَتّىٰ أَنسَوكُم ذِكري وَكُنتُم مِنهُم تَضحَكونَ ١١٠﴿ إِنّي جَزَيتُهُمُ اليَومَ بِما صَبَروا أَنَّهُم هُمُ الفائِزونَ ١١١﴿ قالَ كَم لَبِثتُم فِي الأَرضِ عَدَدَ سِنينَ ١١٢﴿ قالوا لَبِثنا يَومًا أَو بَعضَ يَومٍ فَاسأَلِ العادّينَ ١١٣﴿ قالَ إِن لَبِثتُم إِلّا قَليلًا ۖ لَو أَنَّكُم كُنتُم تَعلَمونَ ١١٤﴿ أَفَحَسِبتُم أَنَّما خَلَقناكُم عَبَثًا وَأَنَّكُم إِلَينا لا تُرجَعونَ ١١٥﴿ فَتَعالَى اللَّهُ المَلِكُ الحَقُّ ۖ لا إِلٰهَ إِلّا هُوَ رَبُّ العَرشِ الكَريمِ ١١٦﴿ وَمَن يَدعُ مَعَ اللَّهِ إِلٰهًا آخَرَ لا بُرهانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّما حِسابُهُ عِندَ رَبِّهِ ۚ إِنَّهُ لا يُفلِحُ الكافِرونَ ١١٧﴿ وَقُل رَبِّ اغفِر وَارحَم وَأَنتَ خَيرُ الرّاحِمينَ ١١٨﴿
صدق الله العظيم. نهاية سورة المؤمنون. مكية نزلت بعد الأنبياء وقبل السجدة
صفحة عشوائية | عشوائية تماما
Entirely Random