١٩ مريم
٦ من ٦
جزء ١٦
أَلَم تَرَ أَنّا أَرسَلنَا الشَّياطينَ عَلَى الكافِرينَ تَؤُزُّهُم أَزًّا ٨٣﴿ فَلا تَعجَل عَلَيهِم ۖ إِنَّما نَعُدُّ لَهُم عَدًّا ٨٤﴿ يَومَ نَحشُرُ المُتَّقينَ إِلَى الرَّحمٰنِ وَفدًا ٨٥﴿ وَنَسوقُ المُجرِمينَ إِلىٰ جَهَنَّمَ وِردًا ٨٦﴿ لا يَملِكونَ الشَّفاعَةَ إِلّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحمٰنِ عَهدًا ٨٧﴿ وَقالُوا اتَّخَذَ الرَّحمٰنُ وَلَدًا ٨٨﴿ لَقَد جِئتُم شَيئًا إِدًّا ٨٩﴿ تَكادُ السَّماواتُ يَتَفَطَّرنَ مِنهُ وَتَنشَقُّ الأَرضُ وَتَخِرُّ الجِبالُ هَدًّا ٩٠﴿ أَن دَعَوا لِلرَّحمٰنِ وَلَدًا ٩١﴿ وَما يَنبَغي لِلرَّحمٰنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَدًا ٩٢﴿ إِن كُلُّ مَن فِي السَّماواتِ وَالأَرضِ إِلّا آتِي الرَّحمٰنِ عَبدًا ٩٣﴿ لَقَد أَحصاهُم وَعَدَّهُم عَدًّا ٩٤﴿ وَكُلُّهُم آتيهِ يَومَ القِيامَةِ فَردًا ٩٥﴿ إِنَّ الَّذينَ آمَنوا وَعَمِلُوا الصّالِحاتِ سَيَجعَلُ لَهُمُ الرَّحمٰنُ وُدًّا ٩٦﴿ فَإِنَّما يَسَّرناهُ بِلِسانِكَ لِتُبَشِّرَ بِهِ المُتَّقينَ وَتُنذِرَ بِهِ قَومًا لُدًّا ٩٧﴿ وَكَم أَهلَكنا قَبلَهُم مِن قَرنٍ هَل تُحِسُّ مِنهُم مِن أَحَدٍ أَو تَسمَعُ لَهُم رِكزًا ٩٨﴿
صدق الله العظيم. نهاية سورة مريم. مكية نزلت بعد فاطر وقبل طه
١٩ مريم
٦ من ٦
جزء ١٦